في الأكشاك هذا الأسبوع

أزيد من 150 ألف مغربي يعيشون كعبيد وبدون كرامة إنسانية

             أفادت “المساء” أن منظمة “ولك فري” كشفت في تقريرها لسنة 2014 أن أكثر من 150 ألف مغربي يعيشون كعبيد، منهم من يجبر على الاشتغال في الدعارة، أو يتلقون معاملة سيئة تحط من الكرامة الإنسانية، أو يتعرضون للاستغلال الجنسي، أو العمل الشاق، أو الرق مقابل الديون أو الزواج الإجباري، في حين انتقدت المنظمة ضعف قوانين المغرب في معاقبة المتورطين ومحدودية المساعدة المتوفرة لضحايا الاستعباد.

وسجلت المنظمة في تقريرها وجود 158.400 شخص يعيشون كعبيد في المغرب، في الوقت الذي اعتبرت أن الحكومة المغربية لا تقوم بالجهود اللازمة لمحاربة هذا الوضع والحد من أشكال الاستعباد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!