في الأكشاك هذا الأسبوع

ابن أحمد | لقاء تواصلي يتحول إلى اعتصام بسبب غلاء الفواتير

ابن أحمد – نبيل بكاني

       تحول لقاء تواصلي لمندوب عن الإدارة الجهوية للمكتب الوطني للكهرباء والماء الشروب، مع ممثلي المجتمع المدني، كان مزمعا تنظيمه ببلدية ابن أحمد، إلى اعتصام دام لأزيد من ساعة، إثر توصل رؤساء بعض الجمعيات المحلية، باستدعاءات من قائدي الملحقتين الإداريتين بالمدينة، مضمنة بأسماء المدعوين، دون إشارة إلى الجمعيات التي يرأسونها، للحضور صباح الثلاثاء بمقر البلدية، ودون أن يذكر عليها سبب الاستدعاء أو موضوع الحضور(..).

وتجمع زهاء الثلاثين من نشطاء وفعاليات جمعوية ومدنية محلية، أمام مقر البلدية وبداخل بهوها، وقرروا أغلبهم رفض اللقاء بالمندوب بعد اقتحامهم القاعة المخصصة لذلك، ورفعوا هتافات منددة بارتفاع فواتير الماء إلى جانب شعارات أخرى مناوئة لسياسات الحكومة التي اعتبروها مجحفة في حق المواطنين، ليتحول الاجتماع إلى اعتصام؛ قرر أمامه المندوب الإقليمي، بتوافق مع الباشا نقل اللقاء إلى قاعة مخصصة للندوات بالدور العلوي للبلدية، وهو ما دفع المحتجين إلى الصعود وراءهم، حيث كانت حينها تجرى أطوار اجتماع مغلق خاص بلجان المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالقاعة المذكورة؛ الشيء الذي أشعل غضب جموع المحتجين؛ محاولين اقتحام الاجتماع، وإصرارهم على طلبهم المتمثل في انسحاب المندوب من داخل الاجتماع الذي رأوا أن وجوده في الاجتماع لا يخص القطاع الذي يمثله، في حين أنه لقاء لن تتمخض عنه أي نتيجة، حسب المحتجين؛ مطالبين بإيجاد تسوية عاجلة قبل انتهاء أجل استخلاص فواتير الماء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!