في الأكشاك هذا الأسبوع

وفاة آخر أحفاد السلطان الحسن الأول

الرباط – الأسبوع

        صدرت تعليمات ملكية، بمجرد أن فارقت الروح جسد آخر أحفاد السلطان مولاي الحسن الأول، الأمير سيدي محمد، عن عمر يناهز المائة سنة، مساء يوم الثلاثاء 28 أكتوبر 2014، بأن تكون صلاة الجنازة في مسجد أهل فاس، وأن يدفن الأمير الفقيد في ضريح مولاي الحسن، بجوار قبر جده مولاي الحسن الأول، وقبر والده الأمير مولاي محمد، أكبر أبناء السلطان الحسن الأول.

الأمير المتوفي الذي عاش في صمت، ومات في صمت، حيث لم يصدر أي بلاغ رسمي بشأن وفاته، ربما حتى لا يقع تأخير أية احتفالات(…)، حظيت جنازته بالرعاية الملكية في قلب حي تواركة، حيث يوجد القصر الملكي، ومرت مراسم جنازته بحضور أفراد العائلة المقربين الذين شيعوه إلى مثواه الأخير ظهر يوم الأربعاء 29 أكتوبر الأخير.

تعليق واحد

  1. إنا لله و إنا إليه راجعون

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!