في الأكشاك هذا الأسبوع

تطوان | هل يستمر التحرش بالمسافرين في المحطة الطرقية ؟

         تحولت المحطة الطرقية الجديدة بتطوان إلى مرتع للمتشردين والمتسولين، حيث يتبولون في بهو المحطة وبالقرب من جدرانها الأمر الذي ينتج عن هذه الأخيرة روائح كريهة، ناهيك عن بقايا النفايات التي يخلفها هؤلاء وسائقو سيارات الأجرة والباعة المتجولون الذين يجولون المحطة بطولها وعرضها ويقدمون الوجبات غير الصحية بأثمنة خيالية، في غياب تام للمكتب البلدي ولجان القسم الاقتصادي للجماعة أو الولاية.

ويحدث بعض “السماسرة” فوضى عارمة في المحطة وأمام شبابيك التذاكر، حيث يعترضون سبيل المسافرين، ويرغمونهم على اقتناء تذاكر السفر من الشباك الخاص بذلك، علاوة على توجيه عبارات السب والشتم لمن امتنع عن شراء التذكرة منهم.

كما يقوم بعض الحراس” سيكورتي” باستفزاز المسافرين والتحرش بالنساء والفتيات في غياب تام لمصلحة الأمن المرابضة بالمحطة الطرقية، والتي تولي اهتماما خاص للسلع المهربة من سبتة المحتلة وغيرها، أما في الوقت نجد فيه إدارة المحطة في سبات عميق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!