في الأكشاك هذا الأسبوع
إدريس لشكر

برلمانيو “البي جي دي” في نظر إدريس لشكر..

          لا تنتهي فصول المواجهات السياسية بين كتل أحزاب الائتلاف الحكومي والمعارضة، إلا لتبدأ من جديد، فإدريس لشكر الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية اليساري المعارض، وعضو البرلمان، وصف برلمانيين من حزب العدالة والتنمية الإسلامي، الذي يقود الحكومة، وصفهم بـ”الميليشيات التي تمارس الإرهاب”.

ففي أشغال لجنة داخل البرلمان، وبعيدا عن أعين الصحافيين، قال زعيم أكبر حزب يساري مغربي، “تستعملون أسلوب الميليشيات لمنعي من الكلام”، مضيفا أن الأمر يتعلق بـ”نوع من الإرهاب الذي لن يخيفه”.

وأتى الصدام الكلامي بين القيادي في المعارضة وبرلمانيين من حزب يقود الحكومة، بعد مطالبة بإجابات مكتوبة من الحكومة خلال أشغال لجنة تناقش موازنة العام المقبل 2015.

وفي الرد على تصريحات البرلماني المعارض، شدد برلمانيو حزب العدالة والتنمية الإسلامي على أن “كل إناء بما فيه يتضح”، مضيفين أن “التصريحات خطيرة”، وأن “الإرهاب هو الذي يقوم به إدريس لشكر زعيم الاشتراكيين في داخل حزبه” الاتحاد الاشتراكي للقرات الشعبية.

وتشير المؤشرات إلى أن الصراع السياسي تحت قبة البرلمان، مرشح للارتفاع هذا العام، بسبب الاستعدادات للانتخابات البلدية المرتقبة في النصف الثاني من 2015، ووسط تسجيل كتل المعارضة لسابقة من نوعها، من خلال الانسحاب خلال شهر أكتوبر الماضي، من أشغال لجنة ناقشت تعديلات على القوانين الانتخابية، وتلويحهم بالإعلان عن “مقاطعة الانتخابات البلدية”.

العربية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!