في الأكشاك هذا الأسبوع
محمد ظريف

حزب “الشيعة المغاربة” يطل برأسه

الرباط – الأسبوع

        لأول مرة يؤكد محمد ظريف الأمين العام لحزب الديمقراطيين الجدد، أن وفدا من “الخط الرسالي الشيعي” زاره في مقر الحزب من أجل الانضمام إليه، وأوضح ظريف في تصريح خص به “شبكة أندلس الإخبارية”، أنه قبل انعقاد المؤتمر التأسيسي للحزب بأسبوعين، زاره هذا الوفد الشيعي من المغاربة، وهم يحملون مجموعة من التساؤلات حول توجهات حزبنا وسياق تأسيسه وأهدافه، وذلك خلال لقاء مطول، حيث تحدثنا فيه عن الوضع السياسي العام في البلاد، وعن برنامجه لتحقيق الديمقراطية بالمغرب، فلاحظت أن هناك نوعا من “التفاعل الإيجابي مع هذا التوجه”.

وتعد هذه المرة الأولى التي يعلن فيها حزب مغربي عن استعداده للقبول بـ”الشيعة” في صفوفه، وإن كان محمد ظريف يؤكد: “لقد رفضنا انضمامهم كتيار، واشترطنا التحاقهم بنا كأفراد”، دون أن يحدد الطريقة التي يمكن من خلالها التمييز بين نشاط الأفراد وبين نشاط التيار.

ظريف أوضح أن الكلمة التي ألقاها في مؤتمر الحزب، كانت تعبر عن موقف واضح إزاء هذا الأمر، وهو أن الحزب مستعد التعامل مع جميع المواطنين بغض النظر عن ديانتهم، ما داموا يؤمنون بمقدسات الدولة وثوابتها وبأهداف الحزب على حد قوله، “ذلك أن اختيارات المواطنين الدينية تتم تحت إشراف إمارة المؤمنين، كما أن هناك مؤسسة للعلماء، وهناك جمعيات للمجتمع المدني، أما نحن كحزب سياسي، فلا نتدخل في عقائد الناس ولسنا وصيا على عقائدهم، نحن نتعامل مع جميع المنخرطين سواء كانوا شيعة أو غير شيعة”، حسب الموقع الذي نشر الخبر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!