في الأكشاك هذا الأسبوع
أخنوش في زيارة لمحطة جديدة لتخزين و تلفيف الحمضيات

حصار دولي للمنتوجات الفلاحية المغربية يسبب إفلاس كبار الفلاحين

أكادير – الأسبوع

      يستعد كبار الفلاحين بالمغرب من بركان إلى أكادير لتنظيم عدة وقفات احتجاجية خلال الأيام القليلة المقبلة في وجه حكومة بنكيران بعد دخولهم السنة الثانية من أزمة فلاحية خانقة أفلست أكثر من نصفهم.

لقاء لعدد من كبار الفلاحين داخل الغرف الفلاحية بالجهات وداخل جامعة الغرف الفلاحية لتعداد خسارة القطاع للسنة التالية على التوالي، بسبب فشلهم في إيجاد أسواق خارجية لمنتوجاتهم الغزيرة، وبخاصة من الفواكه والبواكر كالموز والتفاح والليمون، مما جعل هؤلاء في كارثة حقيقية اليوم بسبب الديون والمصاريف، ناهيك عن تكلفة ماء السقي.

انعكاس صعوبة تسويق وإغلاق الحدود للسنة الثانية على التوالي أمام الحوامض المغربية وبخاصة من طرف السوق الروسية والأوربية وارتفاع الجمارك اتجاه لدول الإفريقية، جعلهم يعلنون الإفلاس وعدم تأديتهم للديون أمام البنوك ولفائدة شركات توزيع ماء السقي.

هؤلاء الفلاحون الذين اعترفوا بتحسن الإنتاج وبلوغه أطنانا غير مسبوقة، صبوا جام غضبهم على الوزير أخنوش واعتبروا أن مخططه مخطط المغرب الأخطر كارثة على الفلاحة، لأنه فكر في دعم الإنتاج حتى بلغ مثلا 3 ملايين طن من “الكليمانتين”، ولم يفكر هذا المخطط في التسويق مما جعل الجميع يواجه الإفلاس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!