في الأكشاك هذا الأسبوع
جانب من الوقفة الاحتجاجية

ابن أحمد | دوار بدون كهرباء وبدون عناوين للساكنة

ابن أحمد – نبيل بكاني

      احتج سكان دوار بوحولة، ضواحي مدينة ابن أحمد، مؤخرا، على التهميش الذي يطالهم بسبب ما أسموه إصرار السلطات المحلية على تجاهل مطالبهم التي عبروا عنها في الوقفة الأخيرة التي تم تنظيمها أمام مقر بلدية ابن أحمد، مؤازرين من طرف الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان.

ورفع المحتجون شعارات تستنكر العزلة وتطالب المجلس البلدي والسلطات المحلية، برفع الحيف الذي يطالهم وتمكينهم من الاستفادة من الربط بالكهرباء والماء الشروب وقنوات الصرف الصحي، كما طالبوا بإيجاد حلول فورية للوضعية السيئة التي يعرفها الدوار بسبب رفض السلطات والمجلس البلدي هيكلة الدوار الذي تفوق ساكنته الألفي نسمة، وتسوية وضعيته القانونية، بمبرر البناء بدون تراخيص، الشيء الذي حرم ساكنة الدوار من الحصول على شهادات السكنى، حيث يجد الآباء صعوبة في تسجيل أبنائهم في المدارس أو أثناء تجديد بطائق التعريف الوطنية.

وأمام إصرار المتضررين على تحقيق مطالبهم، بعد تجمع المحتجين أمام بوابة البلدية في اليوم الموالي، استقبل كل من باشا المدينة ورئيس المجلس البلدي داخل مكتب هذا الأخير ثمانية أفراد للتحدث باسم المتضررين إلى جانب رئيس فرع الرابطة المغربية، حيث تلقوا وعدا بحل مشكل الماء وحده، وهو ما لم يتقبله ممثلو المتضررين، مطالبين بحل باقي المشاكل الأساسية، لينسحب من اللقاء ستة من ممثلي المتضررين اعتراضا على الخطوة التي أقدم عليها الباشا بطرده رئيس الرابطة من اللقاء من داخل مكتب رئيس المجلس البلدي بشكل اعتبروه مهينا في حق الفاعل الحقوقي، تنفيذا لطلب رئيس المجلس البلدي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!