في الأكشاك هذا الأسبوع

الدار البيضاء | تحالف السماسرة ومسؤولي الأبناك ضد أصحاب القروض

الدار البيضاء – محمد برزوق

             وجدت عدة أسر نفسها رهن الحجز على ممتلكاتها بسبب عدم القدرة على سداد الديون البنكية التي في ذمتها، وتعزو بعض الأسر التأخر أو عدم القدرة على أدائها إما إلى طرد رب الأسرة من العمل، أو إلى العوز وضيق ذات اليد، أو العجز عن المرض بسبب المرض، حيث يجد المدين نفسه غير قادر على إرجاع الديون الذي في ذمته، فتلجأ المؤسسة البنكية إلى الحجز على الممتلكات، وعرضها بعد أشهر في المزاد العلاني(..)، لكن المثير في الأمر أن هذه المزادات تنظم “حسي مسي”، إذ يتم الإعلان عنها في إحدى الصحف التي ليس لها عدد كبير من القراء ومكتوبة بخط صغير، فلا يعلم بها إلا لوبي العقار الذي له علاقة ببعض أطر المؤسسة البنكية، حيث الشقة التي تباع في السوق بـ400 ألف درهم تباع في المزاد العلاني بـ250 ألف درهم.

ويقول بعض المواطنين لابد من أن يتم العمل على وضع حد لهذا اللوبي الذي يستغل مأساة المواطن المغلوب على أمره الكل يعرف فضيحة شقق شارع مولاي يوسف، وتورط أحد المدراء البنكيين في شراء شقتين بغير ثمنهم الحقيقي(..) مضيفين إنها مافيا المزادات العلانية تغزو المدينة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!