في الأكشاك هذا الأسبوع

فضيحة.. طاقم قناة “الرياضية” يبيت في العراء بالجوع و العطش و هذا هو السبب

        و تستمر مهازل قناة الرياضية التي يوجد على رأسها حسن بوطبسيل الإعلامي الذي تفاءل بتعيينه موظفو القناة غير أن الحقيقة سرعان ما اتضحت و تأكد أن القناة فعلا تعيش أزمة حقيقية بعد سلسلة من الفضائح الكبرى التي عاشتها القناة مؤخرا و التي انطلقت باحتجاجات عمال القناة و تواصلت برفض يسري المراكشي و هشام فرج و اخرون تقديم برامجهم التي تحظى بنسب المتابعة الأكبر في القناة.

   و تفجرت بالأمس فضيحة أخرى بالقناة ، حيث اضطر أعضاء فريق الرياضية لكرة القدم إلى تدبير نفقات إقامتهم في مدينة العيون من مالهم الخاص، بعد أن تبين أن الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة المغربية و منتدى الأعمال الاجتماعية للشركة، تنصلوا من مسؤولية حجز مقر لإقامة الفريق الذي تنقل إلى مدينة العيون لخوض مباراة نهائي كأس المسيرة الخضراء للشركة الوطنية للتلفزيون ضد القناة الجهوية للعيون.

و انتاب اعضاء فريق الرياضية شعور بالغبن و هم يعيشون حصارا في المدينة مما اضطر معه زملاء في القناة الجهوية لتدبير مصارف الإقامة في أحد الفنادق، دون الاستفادة من التغذية، حيث شوهد صحافيو و تقنيو الرياضية و هم يبحثون عن “سناك” لتناول وجباتهم.

كما عاش الفريق حالة تدمر نتيجة غياب مسؤولي الشركة رغم أن فيصل لعرايشي اعتاد حضور نهائي الدوري الذي يخلد حدثا عزيزا على المغاربة، مما اضطر معه لاعبو الفريق إلى خوض المباراة وسط حالة تدمر قصوى.

للإشارة فإن قناة الرياضية رفضت تسليم عناصر الفريق “أمر بمهمة” و كأن الأمر يتعلق بإجازة خاصة، علما أن الفريق يتكون من العناصر التالية: أرسكي، الرجداني، رازقو، ولد الشهيبة، فراج، نشاط، لجواد، الشتيوي، كوحمان، شمسي، صلاح وسعيد، كما سبق له أن أقصى كلا من السادسة و الأولى و جمعية الأعمال الاجتماعية.

هبة بريس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!