في الأكشاك هذا الأسبوع

أول المقبوض عليهم بعد تطبيق برنامج “حذر”

      اعتقلت قوات الأمن مواطنا فرنسيا وآخر مغربيا يحمل الجنسية الفرنسية في مدينة القنيطرة، “متشبعان بالفكر المتطرف”، وكانا يستعدان للحاق بتنظيم “داعش” في سوريا والعراق. وفي مدينة فاس في وسط المغرب، أوقف الأمن مواطنا جزائريا مقيم غير شرعي في المغرب، و”متشبع بالفكر الجهادي”، و”متزوج بمواطنة مغربية التحقت مؤخرا بداعش” في سوريا “رفقة والديها”. ووفقا لبيان وزارة الداخلية، فإن معلومات للمخابرات الداخلية كشفت أن الموقوفين “ثبت تورطهما في أنشطة دعائية” عبر الأنترنت، من خلال “نشر وترجمة العديد من تسجيلات الفيديو والصوتيات” التي “تشيد بالأعمال الإرهابية والوحشية” لمقاتلي “داعش”.. كما روج الموقوفان “لإرساء نظام الخلافة” في المغرب بعد “مبايعتهما للخليفة” أبو بكر البغدادي، وفق الداخلية المغربية.

وبحسب الرباط، فإن المواطن الجزائري “تربطه صلات وطيدة بمقاتلين ينشطون” في سوريا والعراق، في ما كشفت سلطات الأمن في الرباط أن الاعتقال أتى في سياق “الأبحاث والتحريات من أجل مكافحة الجريمة الإرهابية” في المغرب. وكانت السلطات قد قررت في وقت سابق بتوجيه من الملك محمد السادس تطبيق برنامج “حذر” لأعلى مستويات اليقظة والحذر، بمشاركة الجيش لحماية البلاد من كل تهديد إرهابي.

اليوم السابع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!