في الأكشاك هذا الأسبوع

الرحامنة | المجلس القروي يناقش “السحر والشعوذة” في دورة “الغياب”

الرحامنة – محمد الدفيلي

            انعقدت مؤخرا، الدورة العادية للمجلس القروي لجماعة انزالت لعظم بإقليم الرحامنة برئاسة رئيس المجلس القروي، وقائد قيادة لوطا، في ظرفية شبه حرجة، حيث أن جل أعضاء المجلس لم يتصلوا باستدعاءات لحضور الدورة، في غياب تام للمواطنين وهيئات المجتمع المدني.

وتطرق الجمع خلال الاجتماع إلى وضعية بناية الجماعة القديمة والمدرسة الابتدائية، حيث طالب أعضاء المجلس بتفويتهما في مزاد علني من أجل إعادة بنائهما واستثمارهما في مشاريع مدرة للدخل عوض بقائهما بنايتين مهجورتين، آيلتين للسقوط ووكر لمجموعة من الشباب المنحرفين، بالإضافة إلى تجمع الحيوانات الضالة أمامهما.

كما تمت إثارة ملف دار الشباب الذي لا يزال عالقا إلى الآن رغم المحاولات الأخيرة والمتكررة للمجلس القروي ولبعض الجمعيات من أجل بناء فضاء لشباب المنطقة الذي يعاني من العزلة، حيث تم الاتفاق مبدئيا على تفويت وتخصيص بقعة قرب مركز القيادة من أجل بناء دار للشباب في القريب العاجل.

ويحكي بعض المواطنين وهو السيناريو الأكثر تداولا، أن المرأتين القادمتين من ابن جرير، طلبتا من سائق سيارة أجرة من النوع الكبير أن يقلهما إلى مركز انزالت لعظم، حيث استوقفاه أمام المقبرة في الثالثة فجرا، الشيء الذي دعاه إلى الشك فيهما وتقديم شكاية لدى مركز الدرك الملكي المقابل للمقبرة، في حين رأى أحد الحراس المرابضين هناك امرأة قدمت عليهما من ساكنة المركز، فتعرف عليها واتصل هو الآخر برجال الدرك الملكي، دون أن يتحرك الملف إلى الآن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!