في الأكشاك هذا الأسبوع

هيومن رايتس ووتش تدعو الجزائر إلى تحمل مسؤوليتها في البوليساريو

تندوف – الأسبوع

       خطوة مشجعة أعلنت عنها المنظمة الحقوقية الأمريكية “هيومن رايتس ووتش”في تقريرها الأخير الذي أغضب قيادة جبهة البوليساريوبالجزائر،التي سارعت باسم ممثلها إلى انتقاد التقرير واعتباره “بالمغالط” و”الموجه”،ودعا التقريرإلى وضع حد لولاية المحاكم العسكرية و”آثار العبودية” في المخيمات التي تديرها في منطقة تندوف جنوب الجزائر.

وقالت المنظمة إن “محتجزي النزاع في “الصحراء الغربية”وعددهم يتراوح بين 90 ألفا و125 ألفا، يعيشون منذ أربعة عقود في مخيمات في صحراء الجزائر، يبدو أنهم تواجههم قيود على بعض من حقوقهم”. ورأت المنظمة أن على الجزائر أيضا “أن تعترف علنا بمسؤوليتها القانونية في السهر على احترام حقوق كل شخص موجود على أراضيها؛ بمن فيهم اللاجئون في المخيمات التي تديرها البوليساريو”،وانتقد البوليساريو ماجاء في التقريرالذي ذكر فرنسا وأمريكا على أنهما يدعمان الحكم الذاتي في “الصحراء الغربية”، و”هيومن رايتس ووتش”تدعوهما إلى التحرك من أجل تطبيق الحكم الذاتي، وهو ما اعتبرته البوليساريو تدخلا واضحا وانحيازا في سياستها الداخلية،واستندت المنظمة الأمريكية في تقريرها على شهادات استقتها من زيارتها إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين، وبعض هذه الشهادات موثقة بالصوت والصورة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!