في الأكشاك هذا الأسبوع

تحركات لتأجيل الانتخابات..

الرباط – الأسبوع

        ضغط أجندة الانتخابات هذه السنة ومختلف القوانين التنظيمية جعل بعض فرق الأغلبية تدرس إمكانية تأجيل إجراء بعض الانتخابات في وقتها.

هذا القرار المتعلق بتأجيل الانتخابات على موعدها المحدد بدأ يفرضه ضغط التشريع بسبب برمجة عدد من القوانين التنظيمية الهامة خلال هذه الدورة، وعلى رأسها القانون المالي، ثم قوانين السلطة القضائية، والقوانين الانتخابية.

هذا التأجيل أو التأخير الذي تدرسه قيادات الأغلبية لتقديمه كمشروع لربح الوقت لحكومة بنكيران لن يخرج في نهاية المطاف عن شهر شتنبر من السنة الماضية، وأنه يتجه لتأخير نوع من الانتخابات إلى تاريخ تنظيم أخرى، وكمثال تأخير إجراء الجماعات الترابية إلى شهر شتنبر، مع دراسة إمكانية اقتراح إجراء عدة انتخابات في يوم واحد ربحا للجهد وللوقت، كالتي ستهم الجماعات الترابية والجهات والعمالات والأقاليم، أو الغرف المهنية مع ممثلي المأجورين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!