في الأكشاك هذا الأسبوع

منخرط يعلن استعداده لخلافة بودريقة

        أعلن محمد صغرور، المنخرط الرجاوي، رسميا نيته ورغبته في رئاسة فريق الرجاء البيضاوي لكرة القدم، وخلافة محمد بودريقة، رئيس الفريق الأخضر، الذي أعلن سابقا أن الموسم الحالي، سيكون الأخير، له على رأس النادي.
وقال صغرور، لـ«الأخبار» إنه مع ضرورة إنقاذ الرجاء البيضاوي من مرحلة فراغ، قد يمر منها الفريق بعد استقالة بودريقة، وجد نفسه ملزما بإعلان ترشحه مبكرا لرئاسة «القلعة الخضراء»، لتحضير برنامجه الانتخابي، وكذلك لعقد جلسات مع العديد من الفعاليات الرجاوية من رؤساء سابقين، ومنخرطين، ورجال إعلام، وجمعيات محبين وإلترات مناصرة للخضر، من أجل وضع اليد في اليد للنهوض بفريق الرجاء البيضاوي.
وأكد صغرور، استعداده لضخ مليار سنتيم من حسابه الخاص، لصالح فريق الرجاء البيضاوي، بمجرد انتخابه رئيسا للفريق الأخضر، من أجل ترميم ما يمكن ترميمه، والبحث عن لاعبين قادرين على تقديم الإضافة المرجوة للفريق، مع منح الفرصة لشباب النادي، الذين همشوا في السنين الأخيرة، ولم يعد لهم وجود في الفريق الأول.
وأردف صغرور بأن له مشاريع مستقبلية سترى النور مع إعلانه رئيسا للرجاء فرع كرة القدم، كما أنه سيعرض أبرز مخططاته في الاجتماعات المزمع عقدها مع العديد من الفعاليات الرجاوية.
وتأسف صغرور، على البلاغ الذي أصدره الفريق الأخضر، أول أمس (الخميس)، والذي يوجه له رسائل مشفرة، تتهمه بخلق الفتنة في الفريق، وطالب مسؤولي الرجاء بالتحلي بالعقلانية، وجعل موقع النادي أداة للتواصل مع الجمهور ومنحه أخبار الفريق، عوض جعله أداة انتخابية، وضرب منخرطين يعشقون «القلعة الخضراء»، من أجل مصلحة أشخاص يعرفهم الجمهور عن ظهر قلب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!