في الأكشاك هذا الأسبوع

اليوسفية | “تصدير” نساء حوامل إلى آسفي

اليوسفية – الأسبوع

        ارتفعت وتيرة تخلص المستشفى الإقليمي للاحسناء باليوسفية من النساء الحوامل المقبلات على الولادة خلال الأيام الأخيرة بشكل ملفت، حيث أصبح يتراوح عدد هؤلاء النسوة اللواتي “يصدرن” صوب المستشفى الجهوي محمد الخامس بآسفي، بين ثلاث وأربع حالات يوميا، في الوقت الذي يتوفر فيه المستشفى على أطباء أخصائيين في طب أمراض النساء والتوليد.

ويعود سبب ذلك إلى خلاف بين مسؤول بالمستشفى والأطباء المعنيين حول المداومة الطبية، حيث اتخذ هؤلاء موقف التخلص من حالات الولادة الواردة عليهما، كرد فعل احتجاجي على رفض المسؤول اقتراحهم باقتصارهم على العمل لمدة خمسة أيام في الأسبوع لكل واحد منهما بالتناوب، على أن يكون الاشتغال متصلا بمعدل 24 ساعة في اليوم، ويكون يوما السبت والأحد يومي عطلة لكل منهم، وهو ما رفضه المسؤول، وأكد على ضرورة التزام أحدهم بالتواجد بالمستشفى لمدة سبعة أيام متصلة، يأخذ بعدها الطبيب المشتغل عطلة لمدة أسبوع، ليترك مكانه لزميله، ويؤدى لهما عن عمل السبت والأحد تعويض مالي من قبل الإدارة.

وأمام استمرارهم في التشبث برأيه اتخذ الأطباء قرارهم، ليؤدي المواطن البسيط الثمن غاليا بتحمل أعباء كان من الممكن تجنبها لو تحقق التراضي بين الأطراف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!