في الأكشاك هذا الأسبوع

انتهى عهد كريمات النقل العمومي بالمغرب

الرباط – الأسبوع

       أقدم الوزير الرباح في التجهيز، على خطوة جبارة لم تخطر بحسبان أحد، وهي إلغاء كل التراخيص للنقل العمومي التي كان الملك الحسن الثاني، يوزعها على من يرضى عليهم وخاصة المقاومين.

وقد أنهى الوزير الرباح في النقل الترتيبات القانونية، لكي يصبح مجال النقل العمومي، مشمولا بقاعدة المنافسة عبر تقديم العروض لكل من يريد أن يشتري خطا من الخطوط.

ويعتبر تاريخ النقل العمومي زاخرا لأصحاب الكريمات التي كانوا يحصلون عليها مباشرة من الديوان الملكي، أو يشترونها بمئات الملايين من عند الحاصلين عليها.

وبهذا القرار الذي يعتبر قرارا ثوريا، يكون قطاع النقل بالمغرب، قد طوى عهدا كان خاضعا لقانون الامتيازات، ولا يعرف ما إذا كان أصحاب امتيازات النقل، قادرين على المساهمة في عروض الأثمان، التي ستتحكم في مجال النقل، ودفاتر التحملات.

5 تعليقات

  1. Excellent article

  2. بنيونس حجازي

    يبدو أن الوزير أصابه عمى الألوان كيف يتجرأ على المقاومين و ذوي الحقوق بجرة قلم لم تراعي ظروفهم الإجتماعية. ،
    من يبحث عن الفتنة في هذا البلد الأمين ؟

  3. the best idea ever, kainin li ma mo9awimin ma walo o chraw dik bita9A belmlayn o rabhin 3la dhar cha3b

  4. يحيا العدل جاء زمن بدون امتيازات لكريمات

  5. واللـــه إ نهـا لخـطــوة شجــاعة ستـراعـي الظروف الإجتماعيــة لجميــع أبنــاء الوطـن. ” فبعـدا لسياســة الريــع وسحقــا لمـن ينتظـر سخــاء المغـرب بدون تضحيــة” يشفــع للمـغــــاربة مـوقفهـم المتــراص من الوحدة الترابيـة والدفــاع عن الوطن بدون ممنونيــة وفي غيـاب النخبــوية والادعــاء بالإخــلاص للعرش العلــوي – اللــه عليـم بدات الصـدور –

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!