في الأكشاك هذا الأسبوع

اتصالات المغرب تتلاعب بزبنائها بتنغير

       تنغير كمدينة من مدن المغرب العميق تعاني التهميش و اللامبالاة من طرف مجموعة من المؤسسات العمومية و الشبه عمومية ، من بينها اتصالات المغرب التي تتلاعب يوما بعد يوم بالمواطنين و لا أحد يحرك ساكنا.

فالاستياء و السخط العارمان يعمان زبناء هذه المؤسسة. اذ منذ شهور وهم يعانون يوميا ليس فقط من الانقطاعات المتكررة لخطوط الاتصالات ،خصوصا الهاتف الثابت ،بل أيضا انقطاعات الانترنيت زيادة على ضعف مهول في صبيبها . أما خدمة 3g على المحمول فهي أبطأ من سلحفاة .

المعاناة لا تقتصر عند هذا الحد ، بل تتجاوزها الى ضعف المصلحة التقنية و تنتظر في كل حين العمل بالمثل الشعبي ” دهن السير اسير ” كي تتحرك لحل المشاكل التي من المفروض أن تقوم بها كواجب.

ومما يزيد من سخط الزبناء اصرار اتصالات المغرب على صم الاذان و عدم الأخذ بعين الاعتبار الشكايات اليومية التي يتقدمون بها في هذا الصدد.

و قد اتصل عدد من المتضررين بتنغير أنفو مؤكدين انهم بصدد إعداد عريضة جماعية ينددون فيها بتدني خدمات اتصالات المغرب بتنغير و هم مستعدون لفسخ جماعي للعقود التي تربطهم باتصالات المغرب .

بل ذهب احدهم الى ضرورة رفع دعوى قضائية ضد هذه المؤسسة لتعويضهم عن السنوات التي يؤدون فيها واجباتهم اتجاه المؤسسة دون أن يستفيدوا من الخدمات المبرمة في العقود .

هنا يطرح السؤال الكبير : من المسؤول عن هذا الوضع المتردي لخدمات اتصالات المغرب بتنغير ؟ ومن يحاسب من ؟…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!