في الأكشاك هذا الأسبوع
خيرات

تدخل عنصري من الاتحادي خيرات

الرباط – الأسبوع

       وقع القيادي الاتحادي عبدالهادي خيرات في “حالة عنصرية” شديدة قبل أن يتدارك الأمر ويطلب الاعتذار والصفح من الضحية.

خيرات الذي كان يتحدث في ندوة مفتوحة بالرباط عن مدونة الانتخابات الجديدة وصف مسودتها بـ”الكحولية” تعني فقط “الوسخ”، قبل أن يلتفت إلى وجود شخص ذي بشرة سوداء في القاعة بدت عليه علامات الحرج والغضب، فتوجه إليه خيرات بالاعتذار عن مصطلح “الكحولية” فاستبدله بـ”السواد”.

واتهم خيرات “جهات ما” دون أن يسميها بالسعي نحو تشتيت وتفجير الاتحاد الاشتراكي، وقتله بسبب مواقفه الأخيرة.

وأضاف خيرات خلال ندوة نظمت بالرباط، مؤخرا، أن وقوف حزب الاتحاد الاشتراكي “ضد الطبخ للانتخابات القادمة والعودة بالبلاد إلى الوراء والشروع في التزوير القبلي للانتخابات وتهديدنا بمقاطعة هذه المهازل ومقاطعة الانتخابات، هو من دفع بهؤلاء إلى تفجير الاتحاد الاشتراكي والقضاء عليه، عكس ما يكتب ويصور البعض بكون الصراع في الاتحاد الاشتراكي بين الأشخاص وعلى المقاعد”.

وأضاف خيرات الذي كان يتحدث بانفعال كبير بالقول “نحن ماضون في قراراتنا وليقتلونا وليقتلوا الاتحاد الاشتراكي، نحن واعون باللعبة وعودة الأساليب القديمة والطبخ والتفصيل على المقاس في قوانين الجهة وغيرها، وخرق الدستور وسنتصدى لكل هذا مهما كان الثمن”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!