في الأكشاك هذا الأسبوع

انتقادات للوزير الوردي في العيون

العيون – الأسبوع

        لأول مرة ينتقد برلمانيون شباب قرارات وزير الصحة الوردي، والتي لها علاقة بالقطاع الصحي وخاصة إعفاؤه لعدد من الأطباء بمستشفى مولاي الحسن بالمهدي، وطغت على الدورة التي انعقدت مؤخرا بالعيون، والتي ترأس أشغالها حمدي ولد الرشيد رئيس الجهة، وعامل إقليم طرفاية أبهاي الناجم، وبوعبيد الكراب الكاتب العام للعمالة، دراسة وضعیة الطرق بالجھة، ووضعیة نقط الماء والقطاع الصحي، حيث شدد رئيس الجهة على دور الجھویة والآليات التي اعتمدها المجلس في خلق مقاربة تشاركية تعتمد على التنمية الاقتصادیة والاجتماعیة وفق التدبیر الدیمقراطي، والعمل على سد الخصاص على مستوى البنیات التحتیة والتجھیزات الخاصة بالجماعات والعمالات التابعة للنفوذ الترابي للجھة حسب الإمكانیات المالیة المتوفرة، ودعم النسیج الجمعوي والانخراط في المبادرة المحلیة للتنمیة البشریة، وتستند الجهة على مبدإ الشراكة التي تعتبر شرطا أساسیا لتطویر عمل المجلس الجھوي، خاصة في ظل ضعف الإمكانیات المالیة الذاتیة، مما جعل مجلس الجھة يصادق بعد الدراسة على مشروع تحویل اعتمادات من فصل لآخر بالجزء الأول من المیزانیة، والمصادقة على مشروع إعادة برمجة اعتمادات بالجزء الثاني من المیزانیة، والمصادقة على مشروع إعادة برمجة اعتمادات بالحساب الخصوصي للمبادرة المحلیة للتنمیة البشریة، كما ثمنت الجهة نقل إدارة وكالة الجنوب من الرباط إلى العيون، الشيء الذي سيساعد على خلق ديناميكية جديدة بفضل الأطر والكفاءة القادرة على تبني فلسفة التدبير المشترك للمشاريع الكبرى على مستوى الجهة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!