في الأكشاك هذا الأسبوع
عبد الفتاح لبجيوي

والي آسفي منشغل بحضور مواسم «التبوريدة» ويترك المدينة غارقة في مشاكلها..

     في وقت تشهد فيه العديد من المشاريع التنموية الكبرى بمدينة آسفي، اختلالات خطيرة وتأخرا كبيرا في إنهاء الأشغال، ينشغل عبد الفتاح لبجيوي، والي آسفي، بملء أجندته الرسمية بجولات لا تنتهي على قباب الأولياء وحضور المواسم القروية وعروض «التبوريدة».
ومباشرة بعد أن حضر حملة انتخابية سابقة لأوانها، بحضور قياديين في حزب التقدم والاشتراكية بجماعة لغياث القروية، ظهر الوالي لبجيوي مجددا في موسم الولي الصالح عبد الله الكوش بجماعة شهدة، التي عرفت هي الأخرى حملة انتخابية سابقة لأوانها.
لكن الجديد أنها أصبحت في عهد الوالي لبجيوي تتم تحت رعايته الشخصية والرسمية.

هيسبرس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!