في الأكشاك هذا الأسبوع

تأهيل المكتب المغربي لحقوق المؤلفين

       تعلن النقابات الفنية الموسيقية أنه دعما للمبادرات الجريئة والناجعة وللدفعة القوية التي قامت وتقوم بها السلطات الحكومية الوصية على قطاع حقوق المؤلفين الممثلة في وزارة الاتصال، من أجل تأهيل المكتب المغربي لحقوق المؤلفين ومده بإمكانيات تقوية عمله وتطوير وتنمية القطاع وذلك من خلال عقدي البرنامج الموقعين بين الوزارة والمكتب برسم السنوات: 2010-2012 و2014-2016، بغلاف مالي قيمته 30.000.000.00 درهم.

وتثبيتا لهذه الخطوات التي نظمت بشراكة وتعاون مع المنظمات الفنية الممثلة للفنانين والمبدعين، والهادف إلى الرفع من المستحقات المالية المتعلقة بالمنخرطين بالمكتب وتحسين وضعيتهم الاجتماعية عن طريق تفعيل قانون النسخة الخاصة الذي سيخرج لحيز الوجود والتنفيذ خلال الأشهر القليلة القادمة، وترسيخا لمبدإ الحكامة الجيدة وحسن تدبير الشأن الاجتماعي للفنانين المنخرطين بالمكتب انعقد بمقر وزارة الاتصال يوم الإثنين 15 شتنبر 2014 اجتماع خصص لتعيين أعضاء لجنة الدعم الاجتماعي لفائدة المبدعين والفنانين المنخرطين بالمكتب، والمسماة “لجنة تدبير الصندوق الاجتماعي لفائدة المنخرطين بالمكتب المغربي لحقوق المؤلفين”، والمكونة من: ممثلين عن المنظمات الفنية المهنية، وممثلين عن المكتب المغربي لحقوق المؤلفين، وممثل عن الوزارة الوصية يرأسها مدير المكتب المغربي لحقوق المؤلفين. أنيطت بها مهمة تحديد شروط ومعايير صرف هذا الدعم المتعلق بالحالات الاجتماعية كالتطبيب والوفيات، بالإضافة إلى دعم اجتماعي للمبدعين المنخرطين بالمكتب لجبر الضرر الناتج عن القرصنة والاستغلال غير القانوني للمصنفات طبقا لمعايير تضمن الشفافية، وتكافؤ الفرص، والاستحقاق، وجبر الضرر. وسيستفيد من هذا الدعم الاجتماعي جميع المبدعين والفنانين المنخرطين بالمكتب، والذين ستتوفر فيهم الشروط والمعايير التي حددها قرار وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة بناء على اقتراح المهنيين، وذلك بعد دراسة الملفات المطروحة عليها لطلب دعم اجتماعي، واتخاذ القرارات الضرورية في شأنها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!